جورتن نيوز
جورتن نيوز موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات الأحداث المحلية العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار الرياضة والتقنية والتكنولوجيا.

شاهد: ناديا الزعبي تخرج عن صمتها بشأن فضيحة فيديو المطل في الاردن

“فيديو المطل” هو وسم تصدر مواقع التواصل الاجتماعي منذ ليلة أمس، الأردن والدول العربية المختلفة، وهو عنوان لفيديو مختلق بعنوان فضيحة نادية الزعبي.

الكثير من الصفحات التي تهدف وراء جمع القراءات، نشرت عنوان خبرها ليتصدر الصفحات الرئيسية ” فضيحة نادية الزعبي، غير مهتمين لما سيخلفه هذا العنوان من مشاكل شخصية تؤثر على حياة المذيعة الأردنية الزعبي.

نشر الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مقطاً مصوراً يدعي أنه يعود للمذيعة الأردنية الشهيرة، نادي الزعبي، ويتهمونها بالشرف والأخلاق وذلك بالتأكيد لجمع النقرات والمشاهدات دون الانتباه للحرمة.

ما قصة فيديو المطل ؟

وسم فيديو المطل تصدر محركات البحث، وذلك ظناً من الجميع أن الإعلامية ناديا ستظهر فيه بحسب ما كتب الكثيرون واتهموها، لتُفاجئ هي فيما بعد بأن الجميع يتحدث باسمها وعرضها دون أن تعرف.

أصبحت حديث السوشيال ميديا

وبدأ رواد التواصل الاجتماعي وكمثل اي قضية يتناقشون بمحتوى الفيديو، ومنهم من يحلل أنه فعلاً للإعلامية ناديا وأن الفيديو صادق وبين ما هو مكذب ويطالب بعقوبة الصفحات التي بدأت بنشر هذه الترهات ومحاولة اغتيالها أخلاقياً ومعنويا وتدمير سمعتها.

تعليق الإعلامية ناديا الزعبي على “فيديو المطل الأردن” الفاضح

هذه الأحاديث والشائعات انتشرت انتشاراً واسعاً مما دفع الإعلامية ناديا  للظهور الإعلامي من خلال تسجيل ونشر فيديو تعليق على ما حدث، وردت من خلال رداً قوياً جعل آلاف الأشخاص يقفون إلى جانبها ويدعمونها.

لقد ظهرت في الفيديو لتصدر وسماً آخر بعنوان ” مش راح تكسرني”، وخرجت عن صمتها وأكدت على أنها قدمت شكوى في كل من ساهم في نشر الشائعات ومشاركتها والحديث عنها أيضاً.

ووقفت ناديا إلى جانب كل النساء الأردنيات اللاتي يتعرضن للابتزاز ويخافن من مواجهة الحقيقة، والدفاع عن أنفسهن.

وجهت ناديا رسالة إلى كل امرأة تعرضت للتهديد والابتزاز بضرورة التوجه للجهات المعنية التي لن تقصر بحق كشف الحقيقة ومعاقبة المبتز.

شرحت الإعلامية ناديا عن طريقة تلقيها خبر انتشار فيديو يدعي أنها في حالة إباحية لا يقبلها المجتمع العربي، وعلى الرغم من كذب الفيديو إلا أنها قررت إكمال تصوير أول حلقة لبرنامج جديد تطل فيها، وبعدها قامت بفهم القصة وقررت أن تتوجه لأخذ حقها من خلال القانون فقط.

عبرت ناديا أنها وجدت نفسها في مفترق طرق، يجب أن تقرر هل تخاف وتنهار ويضيع حقها أم تكمل وتدافع عن نفسها، لكنها رفضت الانكسار.

وأكدت في نهاية الفيديو على إطلاق حملة مش رح تكسرني لمواجهة كل ضعيفي النفوس وطالبت من كافة الهيئات الحقوقية الداعمة للمرأة بأن تتبنى هذه المبادرة وتفتح أبوابها لكل سيدة يتم التجريح بشرفها وتعريضها للتهديد والابتزاز.

 

اقرأ ايضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.