أرشيف التصنيف: مايكروسوفت

مايكروسوفت وفيسبوك تنهي مد كابل الإنترنت البحري Marea

أكملت شركتا مايكروسوفت وفيس بوك مد كابل الإنترنت البحري المسمى Marea، حيث يربط الكابل الجديد الممدود تحت سطح البحر بين أمريكا الشمالية مع قارة أوروبا، ويعد الكابل بتلبية الطلب المتزايد على الخدمات السحابية عبر توفير عرض نطاق ترددي يصل إلى سعة 160 تيرابايت في الثانية الوحدة، والذي بدأ العمل عليه في شهر أغسطس/آب 2016.

ويمر الكابل من خلال المحيط الأطلنطي، حيث يبلغ طوله 6600 كيلومتر، ويقبع على بعد أكثر من 17 ألف قدم تحت المحيط الأطلسي، ويمتد من شاطئ فرجينيا في ولاية فيرجينيا الأمريكية على طول الطريق إلى بلباو على الساحل الشمالي لإسبانيا، وقد تم الإعلان عن المشروع لأول مرة في شهر مايو/آيار 2016 الماضي.

ويأتي مشروع الكابل كأحدث خطوة في مشروع البنية التحتية السحابية العالمية المشترك، ويهدف إلى تأمين الطلب المتزايد على سرعات الإنترنت العالية والإتصالات الموثوق بها للخدمات السحابية والخدمات المباشرة عبر الإنترنت لشركتا مايكروسوفت وفيس بوك وعملائهم.

ويوفر الكابل الجديد سعة أكبر من أي كابل بحري أخر موجود في المحيط الأطلسي، وتعمل مايكروسوفت مع شركائها على بناء بنية تحتية عالمية تسمح بالوصول إلى الخدمات السحابية الخاصة بها بشكل أكثر مرونة وأسرع من أي وقت مضى، وذلك مع تحرك العالم المستمر نحو مستقبل جديد يعتمد على الحوسبة السحابية.

ويأتي مشروع Marea على شكل تعاون بين مايكروسوفت وفيس بوك وتيلكسيوس، وهي شركة بنية تحتية تابعة لشركة الاتصالات السلكية واللاسلكية تيليفونيكا، ويعتبر المشروع أحدث تعاون بين شركات التكنولوجيا الأمريكية الكبرى والبنى التحتية للكابلات البحرية.

وكانت مايكروسوفت قد أعلنت في 2015 عن عدد من الشراكات لربط مراكز البيانات العالمية بكابلات ألياف ضوئية تحت الماء، والتي تضمنت جزءا من الانضمام إلى اتحاد مع China Mobile وChina Telecom وChina Unicom وChunghwa Telecom وشركة KT لربط مايكروسوفت مع الصين.

وتجدر الإشارة إلى قيام شركة الخدمات السحابية أمازون لخدمات الويب العالمية AWS في وقت سابق بالإقدام على أول استثمار لها في مشروع كابل بحري يحمل اسم Hawaiki، والذي يفترض أن يقلل من زمن التأخر لمستخدمي خدمات الويب من أمازون في أستراليا ونيوزيلندا.

وقامت شركة جوجل التي تقدم خدمات البنية التحتية السحابية الناشئة بالاستثمار في كابلات بحرية، حيث اشتركت مع فيس بوك العام الماضي في مشروع جديد للكابلات البحرية بين لوس أنجلوس وهونغ كونغ، بينما جرى تدشين كابل إنترنت جديد مدعوم من قبلها يصل بين اليابان وأوريغون من أجل الأعمال التجارية، وكشفت عملاقة البحث في وقت سابق من هذا العام عن أنها تدعم Indigo، وهو كابل جديد تحت سطح البحر يربط بين آسيا واستراليا.

سد ثغرة أمنية خطيرة في ويندوز اكتشفتها شركة جوجل

أرسلت مايكروسوفت تحديث أمني إلى مستخدمي نظام التشغيل ويندوز وتحديداً في برنامج مكافحة الفيروسات Windows Defender يسد ثغرة أمنية خطيرة تتعلق بتنفيذ الأوامر عن بعد.

وكان الباحثين Tavis Ormandy و Natalie Silvanovich العاملين ضمن مشروع قوقل الأمني Project Zero قد أعلنوا الأسبوع الماضي عن ثغرة أمنية يمكن من خلالها السيطرة على جهاز المستخدم عبر رسالة بريدية فقط وبدون الحاجة حتى لفتحها وقرائتها.

وكان الباحثين قد أبلغا مايكروسوفت بالثغرة حين الكشف عنها ووعدوا بإتاحة المزيد من التفاصيل التقنية المتعلقة بها بعد إرسال التحديث الأمني الذي يصلحها.

وبموجب الثغرة فإنه يتم استهداف محرك الحماية من البرمجيات الخبيثة في برنامج Windows Defender وتعطيله ما يسمح للقراصنة تنفيذ شيفرات برمجية خبيثة والسيطرة على نظام التشغيل بالكامل.

بموجب السيطرة الكاملة يمكن للقراصنة تنصيب أية برامج واستعراض الملفات وتغييرها وحذفها أو إنشاء حسابات مستخدمين جديدة مع صلاحيات عليا.

ويمكن استهداف المستخدمين بعدة طرق من خلال إعداد ملف خاص وإرساله للضحية عبر البريد الإلكتروني أو موقع ويب وعندما يتم مسحه من خلال برنامج مكافحة الفيروسات المدمج بنظام التشغيل فيتم تعطيله.

الآن التحديث الأمني متاح تنزيله عبر تحديث نظام التشغيل ويندوز ونوصي بشدة التحديث في أسرع وقت ممكن.

قوقل ستستمر في تحديث كروم على ويندوز إكس بي حتى نهاية ٢٠١٥

يعتبر نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز هو الأشهر حول العالم، وإن كنت من مستخدميه الأوائل قد تكون ضمن نسبة ١١ بالمئة التي مازالت تستخدم ويندوز إكس بي حتى يومنا هذا. وبالرغم من استغناء مايكروسوفت عن هذه النسبة بعد إعلانها وقف دعم هذا الإصدار، فإنّ قوقل لها رأي آخر على الأقل خلال العام الجاري، حيث أعلنت الشركة عن نيتها إبقاء تحديثات متصفح قوقل كروم خلال الفترة القادمة.

جاء إعلان قوقل عن تمديد دعم متصفح كروم على ويندوز إكس بي لثمان أشهر قادمة عبر مدونتها الرسمية، أي حتى نهاية ٢٠١٥ تقريبًا، ما يجعل متصفح كروم آمن بأفضل شكل ممكن على منصة تشغيل غير مدعومة ، حسب تصريح قوقل نفسها.

وتحاول قوقل تشجيع مستخدمي ويندوز إكس بي على التخلي عن هذا النظام المهترئ والتحوّل إلى لينكس أو نظام تشغيلها الخاص “كروم أو إس” لكنها في الوقت نفسه تُدرك أنّ الجميع ليس لديهم نفس الإمكانيات للتحديث لعدة أسباب منها مثلًا ضعف الدخل، حيث أنّ التحوّل لإصدار أحدث من ويندوز سيؤدي إلى تحديث الحاسوب وبالتالي تكاليف إضافية.

مايكرسوفت تطرح تطبيق Office 365 Video على آيفون

متابعةً لخدمات الشركة العملاقة مايكروسوفت، أطلقت مؤخراً تطبيقها الجديد والمطروح خصيصاً للشركات Office 365 Video ، والذي هو عبارة عن بوابة لإيصال الأفكار ووجهات النظر داخل جسم المؤسسة عبر مقاطع الفيديو، وبذلك يوفّر نقطة مهمة في تبادل الأفكار والرسائل والرؤية داخل المؤسسة، كذلك يمكن الإستفادة منه في تدريب ومتابعة الموظفين الجدد.

والأكثر من ذلك يوفّر Office 365 Video أداة لمشاهدة الإجتماعات المنعقدة داخل الشركة أو المؤسسة، وبذلك يجلب التطبيق المحتوى والذي هو عبارة عن مقاطع الفيديو على جهازك الآيفون بكل سلاسة وسرعة، وأشير لكم أن مايكروسوفت طرحت مؤخراً تحديث جديد لخدماتها Office 365 المكتبية والمتمثّلة بتطبيق الإكسل وتطبيق العروض التقديمية باوربونت، وأخيراً تطبيقها المهم وورد على أجهزة التابلت العاملة بنظام أندرويد.

ومع التطبيق الجديد هذا، سيوفّر كثيراً على الموظفين من إرسال ومشاركة الملفات يدوياً أو حتى عبر الحسابات الإلكترونية، فهو بالأحرى مركزية داخل شبكة الإنترنت الداخلية للمؤسسة، كذلك يعتمد التطبيق على تقنية التشغيل HTML5 بهدف ضمان وصول المحتوي المُشَارك للجميع، مع تمكين مدراء تكنولوجيا المعلومات من إنشاء التصنيفات المتنوعة لأنواع مقاطع الفيديو المختلفة.

كما سيمكّنك Office 365 Video من تسجيل وتحميل مقاطع الفيديو على جهازك الآيفون، مع ميزة التصفح والبحث داخل التطبيق، علاوةً على وضع الفيديوهات الأكثر مشاهدة والتي تتجه إليها المؤسسة في القائمة الرئيسية للتطبيق.

ملاحظة مهمّة

يتطلب تطبيق Office 365 Video وجود “Office 365 Enterprise or Academic subscription license to sign in”، أي وجود مكتب لخدمة التطبيق في الشركة أو ترخيص أكاديمي، كما ستكون متاحة للمشتركين في خدمة SharePoint Online.

تفاصيل جديدة بشأن تعديلات صفقة ياهو ومايكروسوفت في استخدام بينج

نشرنا مؤخرًا مقالًا بشأن التعديلات التي أجرتها مايكروسوفت وياهو في صفقة استخدام الأخيرة لمحرك بحث بينج. ومع وثيقة جديدة ظهرت على الإنترنت، كشفت عن بعض التفاصيل الجديدة والمحيطة لتلك الصفقة.

بموجب الشروط الجديدة، تعتمد ياهو الآن على 51% فقط من نتائج بحث وإعلانات مايكروسوفت، وبالنسبة لإعلانات بينج على موقعها، فإن ياهو تُبقي على 93% من العائدات الناتجة – بعدما كانت النسبة 88% في الاتفاقية الأولى -.

بالإضافة إلى ذلك، تستطيع ياهو أن تستخدم خوارزمية بينج لاستعراض نتائج البحث دون عرض إعلانات مايكروسوفت بجانبها. ومع هذا المنوال، فإنه يجب على ياهو أن تدفع لمايكروسوفت رسوم نتائج البحث، على ألَّا تدين لها بأي أرباح تتعلَّق بالإعلانات.

وأخيرًا، فابتداءً من يوم 21 أكتوبر 2015، لكلا الشركتين الحق في إنهاء الصفقة في أي لحظة لأي سبب من الأسباب. وهذا يتناقض مع الشروط الأولية قبل ذلك التعديل الأخير، التي كانت تَنُصُّ على أن الصفقة لا يُمكن إنهاؤها إلا عند اتفاق الطرفين على بعض الشروط.

على أية حال، من الواضح لدينا جميعًا أن الشروط الجديدة في صالح ياهو بصورة مُبالغ فيها. من الجيد أن الشركة تخفض اعتمادها على بينج بالنسبة لنتائج البحث، مما يسمح لها أن تفتح الباء لطرح بحثها الخاص من جديد بصورة بطيئة جزئيًا، مع اتكاءها على خوارزميات بينج. هل تتوقعون ذلك أيضًا؟

المصدر: Bloomberg

 

AMD: ويندوز 10 قادم في نهاية يوليو

في الشهر الماضي، أكدت مايكروسوفت أنه سيتم إطلاق ويندوز 10 في صيف 2015، لكنه لم تذكر أية مواعيد مُحَدَّدَة، وهذا يعني أننا من الممكن أن نَرَ نظام التشغيل الجديد في بداية أو وسط أو نهاية الصيف. لكن وفقًا لليزا سو – الرئيس والمدير التنفيذي لشركة AMD – فإنها أكدت أن ويندوز 10 قادم في أواخر يوليو.

ذكرت سو ذلك خلال بيان AMD لأرباحها في الأسبوع الماضي. وقالت “مع إطلاق ويندوز 10 في نهاية يوليو المقبل، علينا حينها مُتابعة تأثير ذلك على موسم العودة من المدارس”.

من الممكن أن يكون هذا الموعد مُجَرَّد تخمين خاص بالشركة، لكن بالنظر إلى أن الحديث بشأن الأرباح وتعلّق الأمر بالمستثمرين؛ فإننا نفترض أن AMD على دراية فيما يتعلق بخطط مايكروسوفت لإطلاق نظام التشغيل الجديد.

وفي الوقت الحالي، لا يزال ويندوز 10 في مرحلة المعاينة، ولا يزال لدى مايكروسوفت الكثير لتعديله أو تحسينه أو إصلاحه. ومع ذلك، فإن لدى الشركة مؤتمرًا ستعقده في وقتٍ لاحق من هذا الشهر، ونتوقع أننا سنحصل على المزيد من المعلومات فيما يتعلق بموعد الإطلاق؛ لذا تابعوا معنا من جديد للحصول على التفاصيل.

المصدر: Ars Technica