جورتن نيوز
جورتن نيوز موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات الأحداث المحلية العربية والعالمية على مدار الساعة، وتغطية مستمرة لأخبار الرياضة والتقنية والتكنولوجيا.

قصة النملة والصرصور بالفرنسية مكتوبة ملخصة للسنة الثانية متوسط

يدرس الطلاب في العديد من الدول مادة اللغة الفرنسية، وهي من اللغات الاختيارية في بعض المدارس وفي بعضها هي إجباري تماماً مثل الإنجليزية او العربية وذلك بالتأكيد حسب الدولة أو المدرسة.

القصة بالفرنسية:

Il y avait un voisin de fourmis et cafards et était fourmi très actif et cafard trop paresseux
La fourmi, chaque matin, vous allez à la recherche de nourriture et se cachaient la nourriture Matgda pendant des jours et cruel, froid de l’hiver a été le cafard Aivhb chercher de la nourriture et de ne pas travailler et a été Ant toujours lui dire la recherche de nourriture et le cache à manger en hiver et avait un cafard à Aehtm ne se soucient pas
Les jours passèrent et l’hiver est venu et la pluie dure et froid extrême
La fourmi manger la nourriture qu’elle a caché et n’a pas trouvé ni nourriture cafard consumera
Il a décidé d’aller à la voisine la fourmi de demander sa nourriture, mais elle a refusé
Puis vint un groupe d’enfants chanter et preneurs:
Cockroach Cockroach
Lissa Lech Lech récessive
Il a répondu à la blatte chante:
Je lui ai dit Ardjoki Jarh
O Hara Sultana
S’il vous plaît, je suis faim
Et pardonnez-moi parce que je suis paresseux
Il se penche sur Ant chante:
Déconnectez l’été Shu doux?
Wayne blé Wushu Khbayt?
Qomo nuit, mon jeune
Achtglu nuit et jour
Pour Atcono comme le cafard

Cette petite histoire que je vous donne des dotations
Ashan Tgoha vos enfants avant le coucher
Et les enfants carrément Rah Astfedo les
Surtout là où Anu chanson douce
J’espère qu’ils font appel à vous

ترجمتها إلى العربية

تحكي القصة عن حوار دار بين نملة وجارها الصرصور، فالنملة شخصيتها نشيطة أما الصرصور فهو كسول بشكل خيالي، فهي تذهب كل صباح من أجل أن تبحث عن طعامها وتخبئ ما تجده من الطعام من أجل أيام الشتاء القارصة والباردة.

أما الصرصور فهو لا يذهب للبحث عن رزقه وتخبئه مثل النمل، ولا يرغب بالعمل أبداً، ودائماً ما تقدم له النملة النصيحة وتقول له من الأفضل أن تبحث عن الطعام من أجل الشتاء لكنه لم يكن يهتم أو يبالي بكلامها.

وبعد مرور الأيام الصيفية، تأتي إحدى ليالي الشتاء القاسية والمطر الشديد، وقد كانت النملة تأكل من الطعام الذي كانت تحفظه من أجل هذه الأجواء، أما الصرصور فلم يجد في ذلك الوقت ما يأكله.

ذهب الصرصور إلى جارته النملة وطلب منها الطعام لكنها رفضت بسبب أنها كانت تقدم له النصيحة وهو يرفض وهو بذلك يتعلم منها درساً قاسياً.

ومن هنا ظهرت أغنية الصرصور والنملة الشهيرة والتي يردد فيها الأطفال:

الصرصور الصرصور
ليش زعلان ليش مقهور
ويرد الصرصور:
قلت لها أرجوك يا جارة
يا سلطانة الحارة
من فضلك انا جوعان
وسامحيني لاني كنت كسلان
وترد النملة :
بفصل الصيف شو سويت؟
وين القمح وشو خبيت؟
يلا قومو يا صغار
اشتغلو بالليل والنهار




اقرأ ايضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.