أرشيف الوسم: الأمن السحابي

جيمالتو تُعزز الأمن السحابي من خلال حلٍّ افتراضي وقابل للتطوير لإدارة مفاتيح التشفير

أعلنت “جيمالتو” عن إطلاق “سيف نت فيرتشوال كي سيكيور”، وهو حلٌّ من الجيل التالي لإدارة مفاتيح التشفير من أجل تحقيق أمنٍ سحابيٍ أكثر بساطةً وقوة. وبات بإمكان الشركات توسيع نطاق سياسات حماية البيانات إلى السحابات العامة والخاصة، وتركيز على عمليات التشفير وإدارة المفاتيح عبر عدة بيئاتٍ سحابية.

يتميز حلُّ “سيف نت فيرتشوال كي سيكيور” بالقدرة على التكامل مع أنظمة المزودين الرائدين للخدمات السحابية والمنصات الافتراضية مثل “إي دبليو إس”، و”مايكروسوفت آزوري”، ومنصة “جوجل” السحابية”، وسحابة “آي بي إم”، و”في إم وير”، و”مايكروسوفت هايبر في”، و”أوبن ستاك”، من أجل تزويد الشركات بحلٍّ واحدٍ لإدارة مفاتيح التشفير يُغطي عدداً من البيئات السحابية الخاصة والعامة.

وتكمن البيانات حالياً، نتيجةً للتحول الرقمي المتواصل داخل العديد من المنظمات، عبر عددٍ متزايد من البيئات السحابية والتطبيقات الشبكية. وتواجه الفرق الأمنية تحدياتٍ متزايدةً في مجال إدارة سياسات حماية البيانات، وكثيراً ما تكون الحلول مستهلكةً للوقت ويدوية. توجد إمكانية لتبسيط عمليات حماية البيانات من خلال استخدام “سيف نت فيرتشوال كي سيكيور” من أجل الاطلاع على سياسات التشفير ومفاتيح البيانات الحساسة، والتحكم بها، وإدارتها بشكلٍ موحّد.

تستطيع الشركات أن تُحسن أمن مفاتيح التشفير وتُبسّط عملية إعداد التدقيق من خلال الاحتفاظ بملكية مفاتيح التشفير والقدرة على التحكم بها.

قال تود مور، النائب الأول للرئيس لشؤون المنتجات التشفير لدى “جيمالتو”، في هذا الصدد: “تحتاج الشركات للعديد من الخيارات عندما يتعلق الأمر بالأمن السحابي، ولا ينبغي أن تنحصر إمكانيتها على العمل في بيئة واحدة. وبات بإمكان الشركات مع ’سيف نت فيرتشوال كي سيكيورتي‘ أن تنقل المزيد من أحجام العمل إلى السحابة، ورصد تحركات وإمكانية الوصول إلى بياناتها المشفرة بسهولة. وأردف قائلاً: “لقد لحظنا وجود عددٍ كبيرٍ من العملاء المهتمين في انتهاز فرصة الحفاظ على استمرارية العمل التي توفرها البيئات السحابية، من دون الإخلال بأمن بياناتهم، التي تعتبر أكثر أصولهم قيمة.وسيتمكن العملاء الحاليين لـ ’كي سيكيور‘ أيضاً من الاستفادة من هذه المنصة الجديدة، وسنعمل على اطلاعهم على تفاصيل تضمن عملية إنتقالهم إلى إستخدام هذا الحلّ بشكل سهل في المستقبل القريب”.

يُقدم حلُّ “سيف نت فيرتشوال كي سيكيور” للعملاء الخدمات التالية:

* إدارة مركزية لمفاتيح التشفير: ومن شأن الإدارة المركزية والتدقيق الفعّال للمفاتيح أن يوفر امتثالاً مُبسطاً للبيئات السحابية ويُعزز من سياسات آمن المفاتيح عبر العديد من أنظمة التشفير المختلفة، ممّا يؤمن الحماية للاستثمارات القائمة.

* المرونة: بإمكان العملاء أن يقوموا وبسهولة بنشر تشكيلاتٍ مرنةٍ وشديدة التوافر ومبنية وفقاً لأحدث المعايير في القطاع، بما في ذلك حاويات البيانات والخدمات الميكروية، عبر مراكز البيانات أو مزودي الخدمات السحابية الموزعين في مناطق جغرافية مختلفة.

* التوافقية: يوفر التوافق مع معيار بروتوكول قابلية التشغيل البيني لتطبيقات إدارة المفاتيح من “أوايسيس” (“كي إم آي بيه”) دعماً لمنظومةٍ كبيرةٍ ومتناميةٍ من الشركاء، بما في ذلك حافظة “سيف نت داتا بروتيشكن”، والتي تُقدم للعملاء طيفاً واسعاً من حالات الاستخدام التي يُمكن دعمها. كما يدعم حلُّ “سيف نت فيرتشوال كي سيكيور” تخزين المفاتيح في وحداتٍ أجهزةٍ أمنية (“إتش إس إم”) موجودة داخل الشركة.

من جانبه، قال سوديش كومار، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “كاباليا”، إحدى الشركات الناشئة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها، في سياق تعليقه على الأمر: “مع إستمرار الشركات بالاتصال بالمزيد من الأجهزة والمنصات السحابية، ستكون بحاجةٍ إلى حلولٍ توفر لها الأمن من دون الحدّ من قدراتها الابتكارية. وأصبحنا الآن، بفضل ’سيف نت فيرتشوال كي سيكيور‘، قادرين على توفير القدرة على حماية البيانات بطريقةٍ سلسلةٍ وفعّالةٍ من حيث التكلفة عبر مُختلف نقاط النهاية، والسحابات العامة، والسحابات الخاصة. لا ينبغي أن تتردد الشركات بعد الآن في تحقيق أقصى قدرٍ من الاستخدام للخدمة السحابية، مع المحافظة في الوقت عينه على قدرتها على التحكم ببعض أكثر أصولها أهمية”.

مايكروسوفت تستحوذ على Adallom المتخصصة بالأمن السحابي

أعلنت شركة مايكروسوفت عن قيامها بشراء شركة Adallom المتخصصة بالأمن السحابي، وتشير المعلومات إلى أن مايكروسوفت أتمت الصفقة رسمياً بمبلغ يقارب 250 مليون دولار أمريكي.

ويعتبر المبلغ أقل من التوقعات السابقة التي كانت تشير إلى مبلغ 320 مليون دولار أمريكي كقيمة للصفقة، وقد بدأت التسريبات الخاصة بالصفقة بالظهور منذ شهر يوليو الماضي حول نية مايكروسوفت الاستحواذ شركة Adallom للأمن السحابي.

ويتواجد مقر شركة Adallom في بالو ألتو في كاليفورنيا، وتم تأسيس الشركة في عام 2012، وتعمل في مجال الأمن السحابي ومساعدة العملاء والشركات على حماية أصولها وممتلكاتها الهامة عبر التطبيقات السحابية، ولديها تقنيات تقوم عبرها بمتابعة ومراقبة استخدام البرامج كتطبيقات خدمية مثل Google وAmazon وDropbox وMicrosoft Office 365.

وكانت مايكروسوفت قد قامت في عام 2014 بشراء شركة Aorato المتخصصة بالأمن السحابي أيضاً، وأعادت مايكروسوفت تسميتها تحت اسم Advanced Threat Analytics.

وصرحت مايكروسوفت: “مع ازدياد هجمات الأمن الإلكتروني والتي أصبحت أكثر قوة وإزعاج، تزداد مخاوف العملاء حول أمنهم الألكتروني وأمن مؤسساتهم وأعمالهم، وشكلت هذه المخاوف تحديات حقيقة لمتخصصي تكنولوجيا المعلومات، والمكلفين بحماية بيانات الشركات و إدارة وحماية الوصول إلى التطبيقات والبيانات الهامة في ظل هذا التطور السريع”.

يذكر أن مايكروسوفت قامت سابقاً بالاستحواذ على قسم الهواتف في شركة نوكيا، ثم قامت بالاستحواذ على بعض الشركات الناشئة مثل Sunrise وAcompli، وتأتي الآن صفقة الاستحواذ على شركة Adallom للأمن السحابي لتمثل قوة جديدة لمايكروسوفت في طريق تحسين خدماتها المختلفة.